الحوثيون يتبنون الهجوم الجديد على ميناء الضبة والحكومة تطالب المجتمع الدولي بالانتقال من الإدانة إلى مواجهة التهديدات

 

عدن – عين اليمن الحر

طالبت الحكومة، مساء اليوم، المجتمع الدولي، إلى الانتقال من الإدانة لهذه الأعمال الإرهابية التي تهدد استقرار اليمن والمنطقة، إلى العمل الجماعي لردعها ومواجهتها بتصنيف  الحوثي منظمة إرهابية دولية، ومواجهة تهديداتها للسلم والأمن الدوليين.

ودعت الحكومة في بيان لها نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى “مضاعفة الضغوط على النظام الإيراني المارق لوقف أعماله وتدخلاته المزعزعة لأمن واستقرار دول المنطقة والعالم”.
وقال البيان، إن استمرار استهداف الحوثيين للأعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية الوطنية يمثل تصعيدا خطيرا من شأنه مفاقمة الوضع الانساني، وتهديد إمدادات الطاقة وحرية وسلامة الملاحة والتجارة الدولية.
وأوضح البيان، أن هذه الإعتداءات الإجرامية المتكررة على المنشآت والأعيان المدنية، تمثل “انتهاكا صارخا لكل القوانين والأعراف الدولية، واستهتارا سافرا بالتداعيات الإنسانية والبيئية والاقتصادية الكارثية المترتبة عليها”.
وأكد البيان، أن “ الحوثيين أقدمو على هجومهم الجديد بالطائرات الإيرانية المسيّرة مستهدفة ميناء الضبة النفطي بحضرموت أثناء رسو إحدى السفن النفطية التجارية في الميناء، غير مكترثة بمخاطر وآثار هذه الإعتداءات الجبانة”.
وذكّر البيان، بالجهود الحكومية الرامية إلى “التخفيف من معاناة الشعب اليمني وتلبية الحد الأدنى من الخدمات رغم شحة الإمكانات والظروف الاقتصادية الصعبة جراء الحرب التي أشعلها الحوثيين بينما يواصل هذه الجماعة تماديها الصلف في استهداف ما تبقى من الشرايين المنقذة لحياة ملايين اليمنيين”.
وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع، أن الدفاعات الجوية تمكنت من اعتراض وإسقاط عدد من الطائرات الحوثية المسيرة في سماء ميناء الضبة النفطي.
وأشارت إلى أن إحدى الهجمات اصابت منصة تصدير النفط في الميناء وألحقت أضرارا مادية فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى