إعلان تشارلز الثالث ملكا لكندا

 

نيويورك – عين اليمن الحر –  سوشيتد برس

تم الإعلان رسميا، السبت، أن العاهل البريطاني تشارلز الثالث هو ملك كندا، وذلك في مراسم أقيمت بأوتاوا.

وأصبح تشارلز ملكا تلقائيا عندما توفت الملكة إليزابيث الثانية يوم الخميس.
ولكن مثل المراسم التي أقيمت في المملكة المتحدة قبل ساعات، فإن مراسم التنصيب، السبت، في كندا هي خطوة دستورية واحتفالية رئيسية في تقديم الملك الجديد إلى البلاد.
وتشارلز الآن هو رأس الدولة في كندا، وهو عضو في الكومنولث البريطاني للمستعمرات السابقة.
وعلى الرغم من أن الكنديين لا يبالون إلى حد ما بالنظام الملكي، إلا أن كثيرين لديهم مودة كبيرة للملكة الراحلة إليزابيث الثانية التي تمثل صورتها الظلية عملاتهم المعدنية.
وبشكل عام، تعد الحركة المناهضة للملكية في كندا صغيرة للغاية، ما يعني أن تشارلز سيظل ملكا لكندا بشكل شبه مؤكد. وأحد الأسباب في هذا يعود إلى أن إلغاء الملكية يعني تغيير الدستور. وهذه مهمة محفوفة بالمخاطر بطبيعتها، نظرا لمدى دقة هندستها لتوحيد دولة يبلغ عدد سكانها 37 مليون نسمة وتضم متحدثين بالإنكليزية والفرنسية، وقبائل أصلية، فضلا عن تدفق مستمر من المهاجرين الجدد.
وفي بريطانيا، أعلن مجلس اعتلاء العرش رسميا السبت تشارلز الثالث ملكا للبلاد بعد يومين على وفاة والدته الملكة إليزابيث الثانية.
وأعلن قصر باكينغهام أن جنازة الملكة التي رحلت عن 96 عاما بعدما اعتلت العرش مدى 70 عاما ستقام في كنيسة وستمنستر في 19 سبتمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى