رسالة رجل الأعمال التونسي محمد العياشي العجرودي إلى الظلامية والشعبوية الكاذبة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 10 يناير 2021 - 4:22 صباحًا
رسالة رجل الأعمال التونسي محمد العياشي العجرودي إلى الظلامية والشعبوية الكاذبة

توضيح للراي العام
—————————

‫لا تنفك إبداعات الغرف المظلمة تطلّ برأسها في بعض المراكز و المساحات للقضاء على كلّ بذرة صلاح او خير لانقاذ هذه البلاد ، و هي التي لم تفلح الاّ في صناعة خراب و فتنة و دقّ اسفين و قطع طريق بين الاخوة و الاصدقاء و الرفاق بغاية نشر الكراهية و البغضاء ، ت‬شعل نار الفتنة بين الناس كي ترضي مصالحها الشخصية والانانية و تخدم اجندتها …
انّ الطّرف او الجهة التي الصقت لي تصريحات و مواقف بخصوص العلاقة بالاخت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحرّ ، و من المفارقة تزامن ذلك مع الحوار الحدث الذي اجرته قناتنا ” الجنوبية ” مع من تتصدّر المشهد السياسي اليوم ، لا يمكن تفسير ذلك الاّ بكونه ردّة فعل جبانة و سخيفة و منحطّة من اجل تازيم علاقة و تشويه صورة و الاضرار بمصالح ، فهي لم تملك الشجاعة حتى عن الاعلان عن نفسها و توقيع ما حبّرت من قاذورات و بذاءات و ما اتت من زيف و افتراءات .
رسالتي و كلماتي لهذه الجهة ، انتِ أهل النفاق ، تلك هي أرضك، وذلك هو غرسك ، فانا لست منك و لا يشرفني ان اكون بينك ، عملتك زائفة لا تنطلي على أحد ، فالكذب لا يفيد شيئاً فهو لا يخدع إلا مرة واحدة ، انّ آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا ائتمن خان، وإذا وعد أخلف.
في الختام ، احتفظ بحقي في تتبّع من اختلق هذه الاكاذيب و من روّج لها و نشرها .

محمد عياشي العجرودي .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.