صباح الخير لروح والدي الطاهرة النقيةالسلام

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2020 - 6:27 صباحًا
صباح الخير   لروح والدي الطاهرة النقيةالسلام

✍️ هاجر القائد

صباح الخير
لروح والدي الطاهرة النقيةالسلام
صباح الخير
لمن كان بأخلاق الملائكة وتخلق بُخلق الأنبياءوأحب الجميع
صباح الخير
للقلوب النقية الطاهرة السوية المتسامحة التي تسير على الفطرة الربانية
المتسامحين مع أنفسهم المحبين للجميع

في ذكرة 20/10 أُحب أن أترحم على روح والدي الغالي الطاهرة
والدي الذي زرع في قلبي الرحمة والحب لخصمة قبل صديقة
حبيبي الذي كان يغمرني كل يوم بالحب لمن يُحب
ولم يُعلمني الكره في حياته لمن كان يختلف معهم علمني بأخلاقه الرائعة انه لا يكره خصومة في شخصهم وأن كراهيتنا ورفضنا لأفعالهم فقط

الشهيد القائد الزعيم معمر القذافي

قصص رائعة وعبر مع والدي الحبيب علمتني الكثير

ذات يوم عاد والدي من الدوام الرسمي بجامعة الفاتحين كان عضو هيئة تدريس بالجامعة المفتوحة ومعه أخي الصغير حينها سُليمان الذي كان يذهب لروضة الجامعة المخصصة أعتقد لأطفال أعضاء هيئة التدريس وبعد دخلوا وقبلني و إستلقى إلى جانبي فاذا تفاجئنا بسليمان يُرتل ويتمايل ويصفق بأغنية يرددها الأطفال في الروضة في ذالك الوقت

بابا معمر قائدنا هو حياتنا وأمجدنا …حلفنا يمين يبقى معمر بطل الكل ….الخ

فضحكت وكنت أُريد إسكاته فإذا بي أشاهد والدي وهو يصفق له ويلاعبه ويردد وراءه ويضحك معه فاستغربت استغرب شديد وقلت له بابا ماذا تفعل كنت متوقعه منك ردة فعل مختلفة تماماً
فقال لي ماذا توقعتي
فأجبته ان تسكتهكيف يُغني على معمر
فقال وما المشكلة وما المانع في ذالك
فقلت يعني علي معمر يا بابا وانت ما تحباش
كيف وصلتي لهذا الحكم وهذه النتيجة
فأجبته من خلال مناقشتنا الدائمة ونقدك الدائم لطرح معمر ولفكرة ان الكتاب لأخضر فيه الحل المطلق للبشرية واختلافك مع افكارة وممارساته
فقال وهل ذكرت مرة اني اكرهه في شخصه
فاجبته لم تقولها علناً بابا بس هكذا هو الأمر
فاجاب هذا ما تعودتي عليه يا بنِتُ أبيها وهذا خطاء كبير
أولاً هو رئيس الدولة وولي الأمر ومعمر ليس بأشر من فرعون ونحن لسنا بأفضل من سيدنا موسى
الذي أمره الله بأن يقول له قولاً لين
ثانياً يا ابنتي
((الإنسان السوي يا ابنتي يكرة الافعال التي يقوم بها الإشخاص ولا يكرة الإشخاص))
لاننا لو كرهنا الشخص سنبقى نكرهه حتى لو ترك الفعل وأصلح نفسه لاننا كرهناه في شخصه
وسنرفض وقتها خيره وشرة معاً وما من إنسان إلا فيه خير وشر
فاجبت وكذا نفعل
فقال
السلوك السليم أن نكره الفعل فقط فمتى ما ترك الإنسان الفعل تكون نفوسنا جاهزة وقلوبنا نقيه من كراهية الشخص ونكون قد حصنا أنفسنا من أهم أمراض القلوب الحقد والبغضاء والغل والكراهية
تلك الأمراض التي دمرت الأخوة والإنسانية بينتا ا
 وضيعنا بها مبادئ وملامح ديننا السمح وتكاد السفينة أن تغرق بينا بسبب إنحرفنا عن الحق في ديننا السمح
ولنا عبرة من رسول الله في فتح مكة وتعامله مع اليهودي وكل قصص الحب والتسامح الذي تعلمناها من رسول الله
رحمة الله عليك يا حبيبي
يا قلباً نقيا طاهراً لم أجد له مثيل

اليوم وفِي ذكرى مقتل قاتل والدي أقول حقيقة مهمة
لا أستطيع أن أنكر أني لحظات
سمعت أن أُلقي القبض على القذافي فرحت وقفزت فرحاً ودموع الفرح أغرقت عيناي وتمنيت لو كنت معهم لأقول له هذا جزاء من الله عن ما حرقتنا به ظلماً ودعاء اليتامى والأرامل والمظلومين وهذا شعور طبيعي وردة فعل طبيعية لحرقة قلب لأي أبنه إحترق قلبها عن قتل والدها ظلماً وهو أروع الناس وأرحم الناس وفقدت أي معلومة عنه وعن حياته او موته عشرين عام

ولكن فور ان ما فتحت التلفزيون وشاهدت المنظر البشع الغير إنساني في قتله
حمدت الله أن أخوتي لم يكونوا في تلك الجبهة بجانب من قبض عنه وإلا فأني أعلم أنهم سيمنعونهم ولن يتركوهم يفعلوا ما فعلوا به من التمثيل به حياً وميتاًً وسينصحونهم فقط بمهمة القبض عليه ومحاكمته فأخلاقهم تمنعهم من التلفظ والتسفه وتدنيس الإنسانيةحتى لخصمهم
وعندما تحدثنا ذات يوم من بعضنا البعض عن ذالك المشهد المرعب المخجل لكل الليبيين إنسانياً
فقال أخي
((لو كان والدي حي لرق قلبه لقتل قاتلهبهذه الطريقة البشعة ))

نحن نختلف معه ولا نُحبه بالتاكيد ولابد ان يأخذ جزاءه …..ولكن بالقانون
لكن أخلاقنا وإنسانيتنا ترفض علينا القبول بهذه النهاية المُرعبة البشعة و المخالفة للفطرة الإنسانية والحدود و الأحكام القرآنية في القصاص من القاتل
فطرتنا وأخلاق ديننا السمح العظيم تمنع من التمثيل والتعامل مع إي مخلوق او كأن على الأرض حتى ولو كان حيوان فضلا على أن يكون إنسان مهما إختلفنا معه

والغريب في الأمر أن من إستساغ وفرح وقبل تلك النهاية الغير إنسانية للقذافي من خصومة
يدعي انه يدافع عن حقوق الإنسان اليوم
ويدعون أنهم حُماة الدولة المدنية والمدافعين عنها

المبادئ الإنسانية وأسس تأسيس الدولة المدنية واحدة لا تتجزء
العقاب والجزء ومعاقبة المجرمين له قوانيين تحكمه نحتكم جمياً إليها
والدولة المدنية دولة القانون والحريات
وحقوق الإنسان
لا دولة القمع والإنتقامات الشخصية والتشفي وأخذ الحق باليد
من صفق لذالك لا يحق له إدعاء انه من أنصار الدولة المدنية

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.