مؤتمر تعز يحتفي بالذكرى ال39 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام بفعالية احتفائية

 تعز ..توفيق آغا ..
نظم فرع المؤتمر الشعبي العام وفرع المؤتمر بجامعة تعز صباح اليوم بمنتزه التعاون حفلا خطابيا وفنيا بمناسبة الذكرى ال39 لتأسيس المؤتمر، تحت شعار ” معاً لاستعادة الجمهورية وانهاء انقلاب الميليشيات الحوثية الكهنوتية وبناء اليمن الجديد ” والتي اقيمت بمنتزه التعاون بالمدينة، برعاية فخامة رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام المناضل المشير الركن عبده ربه منصور هادي .
الفعالية التي حضرها عدد من قيادات السلطة المحلية والعسكرية والأمنية ومدراء عموم المكاتب التنفيذية والمديريات ورؤساء وممثلي الاحزاب والتنظيمات السياسة والوجاهات الاجتماعية والثقافية والاعلامية في المحافظة . وبدئت الفعالية بالنشيد الوطني وآيات من الذكر الحكيم وقراءة الفاتحة على الشهداء الذين سقطوا بالعملية الاجرامية الجبانة التي ارتكبها الحوثيين وذلك باستهداف قاعدة العند، الذي راح ضحيتها العشرات بين شهيد وجريح .
وفي الفعالية القى الاخ عبدالباري البركاني المسؤول التنظيمي لقيادة فرع المؤتمر بالمحافظة عضو اللجنة الدائمة، كلمة رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة الاخ عارف جامل عضو اللجنة الدائمة، رحب فيها بالحاضرين ناقلاً لهم مباركة القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي رئيس المؤتمر الشعبي العام ومباركة رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة . وقال البركاني في كلمته ان احياء هذه الذكرى الخالدة لتأسيس المؤتمر هي ذكرى الانتماء الحقيقي لليمن ولتعز النضال والثورات ضد كل الكهنوتين والظلامين والمستعمرين الذي يحلمون بعودة الوطن الى ماقبل ثورة ال26 من سبتمبر الخالدة، والى العصر الحجري المتخلف، مشيرا بأن المؤتمر احدث تحولا نوعيا في التعددية السياسية وملئ الفراغ السياسي لتلتقي حول ميثاق وطني اسهم الجميع في صياغته .
قيادة المؤتمر في تعز,
واكد البركاني على اهمية الحرص على الهوية الوطنية الموحدة خصوصا في ظل الظروف الذي يمر بها الوطن بمرحلة عصيبة
تثار فيها دعوات التمزق والاحتكام لمبدء القوة ولمزيد من اراقة الدماء والذي يحرص المؤتمر على اهمية وحدة الصف ووحدة الوطن ارضا وانساناً ونشر ثقافة المحبة والتسامح والسلام بين ابناء الشعب الواحد بعيدا عن لغة العنف والحقد والكراهية . كما القيت في الحفل كلمة الاحزاب والتنظيمات السياسية القاها الاخ عبدالحافظ الفقية رئيس المكتب التنفيذي بفرع التجمع اليمني للاصلاح بتعز ، هنأ فيها قيادة وقواعد واعضاء وانصار المؤتمر الشعبي العام بالذكرى ال39 لتأسيسه، مشيرا بأن هذه الاحتفائية لها دلالات عديدة في خضم الحراك والعمل السياسي الذي انكمش في الجمهورية وتلاشى الا في محافظة تعز والذي يدل على ان تعز هي نواة الثورة والحرية والتعددية وصوت الشعب اليمني .
واكد الفقية في كلمة الاحزاب والتنظيمات السياسية بالمحافظة، ان المؤتمر الشعبي العام هو باكورة العمل السياسي وفاتحة العمل الحزبي وكل الاحزاب الذي ينبع مبادئها من ميثاق هذا الحزب الوطني . واضاف أن الوطن اليوم يمر بكارثة في ظل حكم الميليشيا الحوثية الاجرامية والذي يجب على كل الاحزاب والقوى السياسية التوحد تحت قيادة واحدة برئاسة المشير الركن عبده ربه منصور هادي والعمل على وحدة والصف لدحر تلك العصابة الحوثية ليستقر الوطن وينعم الجميع بالأمن والاستقرار . الى ذلك القت الاخت سهيلة علي سرحان كلمة المرأة بهذة المناسبة اشارة في مجملها عن مشاركة المرأة في العملية السياسية الذي اتاح لها المؤتمر الشعبي في حرية الانتخاب والترشيح الى المناصب القيادية واشراكها في العملية السياسية والتي تبوئت فيها المراة في الوصول الى اعلى المناصب في الدولة وفي كل مجالات المختلفة الى جانب اخيها الرجل. وتخلل الحفل قصيدة شعرية وفقرات فنية متنوعة واناشيد وطنية معبرة عن المناسبة، نالت استحسان الحاضرين . الجدير بالذكر أن الحفل شهد حضورا كبيرا متميزا، لقيادة واعضاء وانصار المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة وبمشاركة متميزة للمرأة المؤتمرية في هذه المناسبة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى