توافق أميركي فرنسي على مخاطر صعود الصين

 

متابعات – عين اليمن الحر

بعد اجتماعه مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أن الولايات المتحدة وفرنسا “على ذات الصفحة” في الإصرار على مقاومة إمكانية نظام عالمي تقوده الصين، وفقا لما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز”، الجمعة.

وقال بلينكن إن هيمنة الصين على العالم ستكون أمرا “غير ليبرالي بعمق بطبيعته”.

وفي زيارته الأولى كوزير إلى فرنسا، أكد بلينكن “هدفنا ليس احتواء الصين” أو “محاولة كبح الصين”.

وأضاف أنه عندما يتحول الأمر للدفاع عن نظام دولي حر ومفتوح “سنقف” جميعا.

أما البديل، بحسب اقتراح بلينكن، فهو إما ألا يكون هناك نظاما، وأن يصبح عالما من الفوضى.

وتابع أن انعدام النظام “سيؤدي حتما إلى صراع وهذا يقود حتما على الأغلب إلى قدومنا”، أو الهيمنة الصينية.

وأكد بلينكن “وجدت أن الرئيس ماكرون يفكر بذات الطريقة تماما، وركز على الحاجة لتحقيق نتائج عملية”.

وتقول الصحيفة إنه رغم ذلك، كان التقارب بين وجهات النظر الأميركية والفرنسية مفاجئا نوعا ما، لا سيما وأن ماكرون كان قد أدلى بعدة تصريحات مؤخرا، شدد فيها على أهمية الاستقلال الاستراتيجي الذاتي لأوروبا.

المصدر : الحرة واشنطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى