إصابة 15 عنصرا من قوات حفظ السلام بينهم ألمان بهجوم شمال مالى

 

متابعة – رشادالخضر – الأمم المتحدة نيويورك

أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، إصابة 15 شخصا من قوة حفظ السلام التابعة لها، في انفجار سيارة مفخخة بمالي.
وأوضحت الأمم المتحدة على “تويتر” أن “عملية إجلاء للجرحى تمت بعد الحادث الذي وقع عندما انفجرت سيارة مفخخة في قاعدة موقتة قرب تاركينت في شمال البلاد”.
مقتل 4 من قوات حفظ السلام في هجوم شمالي مالي
مقتل 3 من قوة حفظ السلام في انفجار شمالي مالي
وقال عضو في لجنة الدفاع في البرلمان الألماني، طلب عدم كشف هويته، في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية، إن “جميع الجرحى من الألمان، ونحو 12 منهم إصاباتهم بالغة، وفق النائب الألماني”.
وينتشر نحو 13 ألف جندي من عدة دول ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي “مينوسما”.
وتكافح مالي لاحتواء تمردا اندلع عام 2012 وأودى بالآلاف من العسكريين والمدنيين.
وعلى الرغم من وجود الآلاف من القوات الفرنسية وقوة الأمم المتحدة، فقد امتد النزاع وسط البلاد ووصل إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.
وقال مسؤول أمني لم يكشف هويته لوكالة فرانس برس إن القاعدة الامامية للعمليات التي تعرضت للهجوم الجمعة انتهى العمل بانشائها في اليوم السابق، بعد أن ألحق لغم أرضي أضرارا بمركبة تابعة للأمم المتحدة في المنطقة.
وأضاف أن قوة حفظ السلام أقامت قاعدة موقتة لإزالة السيارة المتضررة.
وأصيب 6 جنود فرنسيين و4 مدنيين الاثنين في انفجار سيارة مفخخة قرب عربة مدرعة فرنسية في وسط مالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى