بعد تنفيذ مطالبها ..مليشيا الاصلاح تعيد فتح المكاتب التنفيذية بنعز

تعز ..عين اليمن الحر ..

عادة المكاتب التنفيذية إلى ممارسة أعمالها من اليوم الأربعاء بعد أن تم سحب مليشيا الإصلاح التي يقودها بكر صادق سرحان من أمام تلك المكاتب وجاء انسحاب تلك المليشيات بعد الاجتماع الذي عقد  يوم أمس الثلاثاء اجتماعاً بحضور قيادة السلطة المحلية ممثلة بوكيل محافظة تعز “عارف جامل” وقائد المحور اللواء الركن “خالد فاضل” واركان حرب المحور العميد “عبدالعزيز المجيدي” وقائد اللواء ٢٢ ميكا “المحفدي” ومدير عام شرطة تعز العميد “منصور الاكحلي” تم بموجبه سحب افراد اللواء ٢٢ ميكا من امام المقرات الحكومية التي سبق اغلاقها في وقت سابق ، ليتم عودة العمل بتلك المكاتب من اليوم الأربعاء وقد تمخض الاجتماع على تنفيذ مطالب من يسمون أنفسهم باللواء 22 ميكا .

وفي  بلاغ صادر عن المركز الإعلامي للواء 22 ميكا بتعز الثلاثاء 08 يونيو 2021 انه وبعد التواصل بين قيادة السلطة المحلية ممثله بالأخ الوكيل “عارف جامل” وقيادة محور تعز وقيادة اللواء 22 ميكا ، عقد الثلاثاء اجتماعاً في قيادة المحور ضم الاخوة وكيل المحافظة الشيخ عارف جامل والاخ قائد المحور وقيادة اللواء 22 ميكا وبعد تداول صعوبات الوضع في جبهات اللواء ودوافع اغلاق بعض مرافق الايراد المالي بالمدينة  تم الاتفاق على الاتي

-1-تشكيل لجنة من قيادة المحور والسلطة المحلية ورؤساء عمليات الالوية للنزول الى الجبهات القتالية ورفع متطلبات الجبهات الأساسية والعمل على توفيرها من موارد السلطة المحلية خلال الاسابيع القادمة

2-توفير مبلغ اسعافي لجبهات اللواء 22 ميكا

-3 – مباشرة اللجنة مهامها اعتبارا من يوم غد الأربعاء ان قيادة اللواء وهي تؤكد التزامها بتنفيذ الاتفاق لتعبر عن شكرها وتقديرها لكل الاخوة  القادة  والأفراد الذين اظهروا مستوى راق من الانضباط وحسن التعامل مع منتسبي وممتلكات هذه المرافق كما تؤكد في نفس الوقت على ضرورة التزام الجميع بتنفيذ ما جاء في الاتفاق بما يخدم استمرار المقاتلين في تنفيذ مهامهم الوطنية العظيمة وعدم اللجوء لأي وسائل اخرى للمطالبة بمستحقاتهم اللواء 22ميكا

جدير بالذكر أن السلطة المحلية وقيادة المحور كانت قد جمعت ما يزيد على مليار ريال خلال الشهرين الماضيين لدعم جبهات القتال وتسأل ناشطون عن مصير تلك الأموال ولماذا لم يتم دعم الجبهات كما قيل ؟؟بع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى