مسلحين يقتحمون وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” في عدن وتطرد الموظفين بأوامر من رئيس الانتقالي “عيدروس الزبيدي”

 

 

متابعة – صالح علون

 

 

أقدمت عناصر مسلحة تابعة للمجلس الإنتقالي المدعوم من دولة الإمارات، اليوم الأربعاء، على اقتحام وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” في العاصمة المؤقتة عدن وقامت بطرد العاملين فيها، وذلك بأوامر من رئيس الانتقالي “عيدروس الزبيدي”.

وقالت الوكالة في بلاغ لها إن “مجموعة مسلحة تتبع المجلس الانتقالي الجنوبي، يقودهم إعلامي في المجلس يدعى: مختار اليافعي، أقدمت اليوم، على إقتحام مبنى وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بالعاصمة المؤقتة عدن، وقامت بطرد الحراسة المدنية والموظفين المتواجدين في المبنى”.

وأشارت في بلاغ إلى نقابة الصحفيين اليمنيين الى أن “هذه المجموعة مع مختار اليافعي كانت قد قدمت يوم أمس إلى مبنى الوكالة الواقع في منطقة الدكة بالقرب من رصيف السياح بمديرية التواهي، وقالت أنها لديها توجيهات من رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي بالإستيلاء على المبنى وتشغيله تحت مسمى وكالة أنباء عدن لدولة الجنوب العربي”.

وأكدت الوكالة الحكومية أنه “تم إبلاغ محافظ عدن الاستاذ أحمد حامد لملس، في حينها بالحادثة، ووجه بعدم تسليم المبنى لأي جهة كانت وأنه سيقوم بالتواصل مع رئيس المجلس الإنتقالي بهذا الخصوص”.

وأضافت: “لكننا تفاجئنا اليوم باليافعي يحضر ومعه مهندسين لأخذ قياسات القاعات من أجل التأثيث والتجهيز وقاموا بطرد كل العاملين المتواجدين من موظفي الوكالة والحراسة المدنية وإخبارهم أنه لا يوجد شيء أسمه وكالة سبأ، وعند إبلاغهم بتوجيهات محافظ المحافظة بعدم تسليم المبنى، قال اليافعي أنه لا يعترف بـ(محافظ عدن) ولا بتوجيهاته وأن لديه توجيهات من الرئيس -يقصد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي-“.

وحملت وكالة سبأ الرسمية المجلس الانتقالي الجنوبي “مسؤولية الإعتداء على مبنى حكومي بطريقة همجية والإستيلاء عليه بدون أي وجه حق أو صفة قانونية”، كما حملتهم “المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة الزملاء الصحفيين والعاملين في الوكالة وحراستها وكافة موظفيها، ونحملهم مسؤولية فقدان أي أوراق أو ملفات تخص موظفي وإدارة الوكالة والمتواجدة داخل المبنى”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى