التحالف : التجهيزات في جزيرة “ميون” هي لتمكين قوات الشرعية وتأمين الملاحة

 

 

متابعة – علي مستور

 

رد على ما نشرته وكالة أسوشيتدبرس نفى التحالف العربي، اليوم الخميس، الأنباء التي تحدثت عن وجود قوات إماراتية في جزيرتي سقطرى وميون، مضيفاً أن جهودها الحالية تتركز مع قوات التحالف في التصدي جوا للحوثيين  في الدفاع عن مأرب.

وقال مصدر مسؤول بتحالف دعم الشرعية في اليمن في تصريح نشرته وكالة الأنباء السعودية “إنه لا صحة للأنباء التي تتحدث عن وجود قوات لدولة الإمارات العربية المتحدة في جزيرتي سقطرى وميون”.

وأضاف “أن ما يوجد من تجهيزات في جزيرة ميون هي تحت سيطرة قيادة التحالف وفيما يخدم تمكين قوات الشرعية وقوات التحالف من التصدي لمليشيات الحوثي وتأمين الملاحة البحرية وإسناد قوات الساحل الغربي”.

وأشار المصدر إلى “أن الجهد الإماراتي الحالي يتركز مع قوات التحالف في التصدي جواً للحوثيين في الدفاع عن مأرب”.

وأكد التحالف العربي، “أن احترام سيادة اليمن ووحدة أراضيه من المبادئ الراسخة والثوابت الأساسية للتحالف.”

ويأتي تصريح التحالف العربي غداة إحالة رئيس البرلمان اليمني، سلطان البركاني، إلى رئيس الحكومة، الدكتور معين عبدالملك، سؤالاً موجه من النائبين، علي محمد المعمري، و محمد أحمد ورق، حول “صحة المعلومات التي تشير إلى شروع دولة الإمارات في إنشاء قاعدة عسكرية في جزيرة “ميون” دون علم الدولة”.

وقال رئيس البرلمان في الرسالة الموجهة لرئيس الحكومة انه “وفقاً للمادة (140) من لائحة المجلس، يتم الاطلاع وسرعة موافاة المجلس بالرد كتابياً عن صحة ذلك من عدمه خلال أسبوع من تاريخه”.

وكانت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية قد ذكرت الثلاثاء، أن الإمارات تقوم بتشييد

“قاعدة جوية سرية في جزيرة ميون الاستراتيجية قبالة اليمن”، وبالتحديد عند مضيق باب المندب.

وفي حين لم تدع أي دولة وقوفها وراء تشييد القاعدة الجوية في جزيرة ميون البركانية بمضيق باب المندب، فإن حركة الملاحة المرتبطة بمحاولة سابقة لبناء مدرج ضخم عبر الجزيرة التي يبلغ طولها 5.6 كيلومتر تعود إلى الإمارات، منذ سنوات طويلة، وفقاً للوكالة.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا أن الإماراتيين يقفون وراء المشروع الأخير أيضا، على الرغم من أنها أعلنت عام 2019 سحب قواتها من التحالف العسكري، بقيادة السعودية، لمحاربة الحوثيين في اليمن.

ومطلع فبراير الماضي، وصلت قوات عسكرية جديدة، الى جزيرة ميون الواقعة في قلب مضيق باب المندب، جنوب غربي اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى