غريفيث يأسف لعدم التوصل لاتفاق يوقف إطلاق النار في اليمن خلال اجتماعات مسقط

 

متابعة – صالح علون

 

أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن “مارتن غريفيث”، عن أسفه لعدم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في اليمن، خلال الاجتماعات التي دارت الأيام الماضية في العاصمة العمانية مسقط.

وفي بيان
صحفي له حول اجتماعاته الأخيرة في العاصمة العمانية مسقط، قال غريفيث إنه اختتم اليوم جولة من الاجتماعات استمرت أسبوعاً مع مجموعة من المعنيين اليمنيين والإقليميين والدوليين في المملكة العربية السعودية و سلطنة عمان.

وبحسب البيان، تأتي تلك الاجتماعات في إطار سعي المبعوث الأممي من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار على مستوى البلاد بهدف التقليل من المخاطر التي تهدد حياة المدنيين في اليمن، بما يتضمن وقف هجوم  ” الحوثيين ” على مأرب الذي دام لأكثر من عام.

وقال المبعوث الأممي إنه “يواصل جهوده الرامية إلى رفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة وفتح مطار صنعاء للتخفيف من حدة الوضع الإنساني المتردي”، بما من شأنه “توفير بيئة مواتية لاستئناف عملية سياسية تشمل الجميع وتنهي النزاع في اليمن بشكل شامل”.

وقال غريفيث وفقا للبيان “لقد استمر نقاشنا حول هذه القضايا لما يزيد عن العام، وكان المجتمع الدولي داعماً بشكل كامل في أثناء ذلك”.

وأضاف “لكننا للأسف لسنا حيث نود أن نكون فيما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق”، في إشارة لفشل الاجتماعات التي شهدتها العاصمة العمانية مسقط خلال الأيام الماضية.

وتابع “غريفيث” “في الوقت نفسه، استمرت الحرب بلا هوادة وتسببت في معاناة هائلة للمدنيين”.

وأكد المبعوث الأممي أنه “سوف يواصل التفاعل مع أطراف النزاع وكل الجهات المعنية والفاعلة وأصحاب المصلحة لمنحهم الفرص لإيجاد أرضيات مشتركة للمساعدة في دفع جهود السلام إلى الأمام” والتواصل الى حل شامل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى