بيان سفيرة الولايات المتحدة ليندا توماس جرينفيلد بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 4 مايو 2021 - 8:21 صباحًا
بيان سفيرة الولايات المتحدة ليندا توماس جرينفيلد بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

متابعة – رشادالخضر- الأمم المتحدة نيويورك

قالت السفيرة منذ ما يقرب من ثلاثة عقود ، احتفلنا باليوم العالمي لحرية الصحافة لإعادة التأكيد على الأهمية الحيوية للصحافة الحرة وتكريم الصحفيين الذين يعرضون أنفسهم ، في أجزاء كثيرة من العالم ، للخطر لتمكين الناس بالمعلومات التي يحتاجون إليها.

إن التبادل الحر والواسع للمعلومات والأفكار هو أمر أساسي للديمقراطية وحاسم لمجتمع فاعل. من الصحة العامة إلى القضايا المدنية والسياسية ، يجب أن يكون لدى الناس إمكانية الوصول إلى المعلومات ليكونوا قادرين على التحكم في حياتهم وحياة أسرهم. على مدار العام الماضي ، قدم جائحة COVID-19 مثالًا حيًا بشكل خاص على كيفية قيام التقارير والوصول إلى الصحافة بإنقاذ الأرواح وتشكيل مسار عالمنا.

وقالت اليوم ، التزامنا القوي بحرية الصحافة مهم كما كان دائمًا. مع تزايد الاستبداد في جميع أنحاء العالم ، رأينا الحكومات تستهدف المراسلين بالعنف والاحتجاز والمضايقات ، وتقييد الوصول إلى الإنترنت ، وتضرر التقنيات الخاصة بوسائل الإعلام الحرة ، وتروج الدعاية ، وتنشر التضليل. هذه الإجراءات لا تعرض الصحفيين للخطر فحسب ، بل أيضًا الأشخاص الذين يستفيدون من عملهم. إنها الأعمال اليائسة للأنظمة والأفراد الفاسدين الذين لديهم شيء يكسبونه من اضطهاد الآخرين.

أن الإعلان العالمي يضمن لحقوق الإنسان للصحفيين ولكل الناس الحق في حرية التعبير. هذه قيمة تأسيسية لمنظومة الأمم المتحدة. ستواصل الولايات المتحدة وشركاؤها في الأمم المتحدة ، بما في ذلك مجموعة أصدقاء حماية الصحفيين ، إدانة واستدعاء الحكومات التي تهدد هذه الحقوق الأساسية ، وتستهدف الصحفيين ، وتنخرط في قمع وسائل الإعلام وتدفق المعلومات.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.