قائد القوات الفضائية الأمريكية يتهم روسيا بامتلاك سلاح فتاك بالأقمار الصناعية

 

متابعة – رشادالخضر

 

قال قائد القوات الفضائية الأمريكية، جون ريموند، إن لدى روسيا الإمكانية لإخراج الأقمار الصناعية الأمريكية عن الخدمة أو تدميرها من الأرض أو من الفضاء.

 

ودون أن يقدم أدلة على ذلك صرح ريموند بأن روسيا، وكذلك الصين، التي تمثل تهديدا مستمرا للولايات المتحدة، تمتلكان أسلحة يمكنها استهداف الأقمار الصناعية الأمريكية في الفضاء.

وفي حديث لصحيفة “واشنطن بوست”، اعتبر ريموند أن الفضاء الآن بات مجال حرب مثل الأرض والبحر.

وأشار ريموند إلى أنه يتعين على الولايات المتحدة أن تفعل كل ما في وسعها لمنع الصراع في الفضاء، مضيفا أن المجال الفضائي “يجب أن يكون آمنا للجميع”.

وسبق أن تحدث قائد القوات الفضائية الأمريكية، في مارس الماضي، عن القدرات القتالية لروسيا والصين، وأشار إلى أن الدولتين لديهما أنظمة ليزر بمستويات طاقة مختلفة قادرة على تدمير الأقمار الصناعية الفضائية من الأرض.

وتعليقا على ذلك، قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن مخاوف الولايات المتحدة بشأن النشاط الروسي في الفضاء لا أساس لها، مؤكدا أن روسيا بلد مسالم.

المصدر : نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى