السفير اليمني لدى بريطانيا : تجزئة المبادرة السعودية سيفرغها من قيمتها ويحولها إلى كارثة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 مارس 2021 - 8:00 مساءً
السفير اليمني لدى بريطانيا : تجزئة المبادرة السعودية سيفرغها من قيمتها ويحولها إلى كارثة

متابعة – علي مستور

حذر سفير اليمن في بريطانيا الدكتور ياسين سعيد نعمان، من تحول المبادرة السعودية لإنهاء الصراع، إلى “كارثة تضاف إلى كارثة اتفاق الحديدة” المتعثر منذ إبرامه نهاية 2018.

وقال ياسين نعمان، في تغريدة نشرها على حسابه في موقع فيسبوك، إن “تجزئة تطبيق المبادرة السعودية لا يفرغها من قيمتها فحسب وإنما يحولها إلى مكون سلبي في المجرى العام للجهد الذي يستهدف إنهاء الحرب” .

وأعلنت الخارجية السعودية في 22 مارس الجاري، عن مبادرة لحل الأزمة اليمنية، تتضمن وقف إطلاق النار وإعادة فتح الخطوط الملاحية الجوية والبحرية، وبدء مشاورات برعاية أممية.

ولم يكن المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير خارجية المملكة قد انتهى، حتى سارع مسؤول حوثي برفض المبادرة واصفا اياها بأنها “أفكار نوقشت طوال عام ولا شيء جديد فيها”.

واكتفت الجماعة التي لم تعلن بشكل صريح رفضها أو قبولها للمبادرة، بإطلاق قياداتها تصريحات تؤكد المضي في الحرب، بخلاف الرفض الصريح الصادر عن سفير إيران لدى الحوثيين “حسن إيرلو” والذي قال إن المبادرة السعودية “مشروع دائم للحرب والاحتلال”.

ونهاية الاسبوع الماضي التقى الحوثيون بالمبعوث الأممي لدى اليمن مارتن غريفيث، كما عقدوا مباحثات مع المبعوث الأمريكي لليمن “تيموثي ليندر كينج”، عبر وسطاء عمانيين، تركزت تلك المباحثات حول فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة، وفقا لتصريحات قيادات حوثية.

وقال ياسين إن “الوضع الطبيعي هو الأخذ بخيارات يتم بواسطتها التعاطي مع مبادرة بهذا المستوى؛ قبولها بالكامل أو رفضها بالكامل، أو قبولها من حيث المبدأ مع تحسين بنودها بواسط التفاوض” ، مشيرا إلى أهمية أن “لا يغير “التحسين” من المحتوى العام للمبادرة”.

وأكد سفير اليمن في بريطانيا، أن “التطبيق الجزئي الذي يسعى اليه الحوثيون سيفضي، إذا ما تم ، إلى كارثة تضاف الى كارثة اتفاق الحديدة” .

ويشترط الحوثيون قبل إعلان أي موافقة بشأن المبادرة السعودية، وقف ما يسمونه “الحصار والعدوان”، بما في ذلك فتح مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة أمام الحركة الملاحية الجوية والبحرية، دون أي قيود، وهي المطالب التي نقلها مبعوثا الأمم المتحدة وأمريكا للحكومة اليمنية يوم الاحد الفائت.

وكانت مصادر إعلامية توقعت عودة المبعوث الأممي والمبعوث الامريكي إلى مسقط لطرح موقف الحكومة اليمنية والسعودية من اشتراطات الحوثيين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.