ايوب طارش وشيخ التكفير العديني

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 مارس 2021 - 12:27 صباحًا
ايوب طارش وشيخ التكفير العديني

.
.
✍️ زهرة اللوتس

من الغباء الاعتقاد أن القضايا الجدلية التي يثيرها ويتبناها الأخواني وعضو مجلس النواب الاصلاحي الشيخ عبدالله أحمد علي العديني و البعيدة كل البعد عن هموم المواطن واوجاعه التي يعيشها في تعز بالذات في كنف حزب الاصلاح وفتاوى التكفير التي يوزعها على المسلمين من أبناء تعز والتي كان أخرها تكفيره لفنان اليمن الكبير والمتصوف/ أيوب طارش عبسي .. عملا ارتجاليا هدفه التحريض على شخص ايوب طارش فقط
لأن ما يقوم به العديني عملية الهاء للمواطنين وصرفهم عن عبث حزبه وما يرتكبه من جرائم وممارسات فاقمت من معاناة أبناء تعز الذين يتمنون إن يكون بينهم وبين العديني وحزبه أمد بعيد..ولهذا يحاول العديني الهاء المواطنين وشغلهم بقضايا جانبية كلما شعر أن دائرة الرفض الشعبي لحزبة تتسع أكثر فأكثر وأن المواطنين قد ضاقوا ذرعا بالأعمال المنكرة التي ترتكبها مليشيات الاصلاح من ارهاب وقتل ونهب الممتلكات وانتهاك للحقوق وفساد مالي واداري غير مسبوق طال كل المؤسسات العامة المدنية والعسكرية ..وأن التخريب والعبث والفوضى والنهب والقتل وتعطيل النظام والقانون ونشر ظاهرة الانفلات الأمني هي الأعمال الوحيدة التي يجيدها حزب الاصلاح وبدرجة أمتياز… لأن الانحياز للمواطنين وتبني قضاياهم والدفاع عن حقوقهم والمطالبة بتحسين الأوضاع الاقتصادية والخدمية وأنهاء الفوضى والأنفلات الأمني ومهاجمة الفاسدين والعابثين وناهبي الاراضي العامة والخاصة يعني وقوفه ضد حزب هو من كبار منظريه ومشايخه…
أما من حيث اختياره هذه المرة للفنان الكبير ايوب طارش عبسي الذي غنا للوطن والحب والانسان هو استهداف للنهج الوطني ولحب اليمن والانتماء الذي يمثله ايوب طارش ..وامتداد للارهاب الفكري الذي يمثله العديني ..ومن هنا يمكننا القول أنه ليس هناك من ضرر على الدين الإسلامي ولا خطر يهدد النسيج الاجتماعي للمسلمين أكبر من مشايخ التطرف الديني الذين اتخذوا مساجد يعبد فيها الله وتجمع المسلمين وتألف بينهم إلى أوكار لنشر أفكارهم ونفث سموم الفتنة والشقاق بين أبناء الدين والوطن الواحد ..بعد أن منحوا أنفسهم ..سلطة الله في الارض وتقييم سلامة دين عباده ..يرفعون من يشأؤون درجات ويمنحوهم صكوك الجنة ..ويخفضون من يشأؤن ويلحقونهم بأهل النار .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.