تونس.. تتواصل دعوات للتحقيق في تجاوزات «النهضة»

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 22 مارس 2021 - 5:27 مساءً
تونس..  تتواصل دعوات للتحقيق في تجاوزات «النهضة»

متابعات – عين اليمن الحر – الاتحاد

تزايدت دعوات محاسبة حركة «النهضة» في تونس، من قبل أحزاب المعارضة والحراك في الشارع، مؤكدين ضرورة فتح تحقيق في تجاوزات «الإخوان»، وتسببهم في انهيار الأوضاع الاقتصادية والسياسية. فيما طالبوا بوضع دستور جديد يحفظ الاستقرار السياسي في البلاد.
وجاءت هذه الدعوات بعد واقعة تهجم نائب عن حركة «النهضة» جسدياً على نائبة الحزب الدستوري الحر زينب السفاري تحت قبة البرلمان، حيث ألقى هاتفها من يدها عندما كانت بصدد التصوير في بهو البرلمان.

وقال منذر ثابت، المحلل السياسي التونسي: إن الذهاب إلى نظام رئاسي وفق النمط الأميركي هو السبيل الوحيد لتحقيق التوازن بين الاستقرار والتعددية، موضحاً أن الدستور الراهن لا يكرس إلا إلى تعارض الصلاحيات وعدم الاستقرار.
وأشار في تصريح لـ«الاتحاد» إلى أن الأزمة تكمن في التكلفة السياسية والاقتصادية التي توجبها عملية انتقالية جديدة.
ويشهد عدد من المناطق التونسية، بينها العاصمة، مظاهرات حاشدة لدعم الرئيس التونسي قيس سعيد، والدعوة أيضاً إلى حل البرلمان وإسقاط حكومة هشام المشيشي، حيث وجه المتظاهرون انتقادات لما وصفوه بالعجز السياسي المريع عن إيجاد حل للأزمات الحادة التي تجتازها البلاد منذ سنوات طويلة.

ومن جانبه، أكد حازم القصوري، المحلل السياسي التونسي، أن حركة النهضة فشلت في احترام المبادئ الديمقراطية التي يسعى لها دائماً الشعب التونسي، مشيراً إلى أنها استخدمت العنف وخرقت القانون ولعبت أدواراً تسببت في تعميق الأزمات الاقتصادية والسياسية في البلاد.

وأوضح   أن هناك استهدافاً واضحاً للدولة ومؤسساتها من أطراف يعتبرون أنفسهم أوصياء على الثورة والدولة التونسية، وهو ما تؤكده ممارسات حركة «النهضة».

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.