حكومة هادي تفتح باب التبرعات لمأرب وناشطون يتسألون :اين تذهب عادات النفط والغاز

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 2 مارس 2021 - 6:29 مساءً
حكومة هادي تفتح باب التبرعات لمأرب وناشطون يتسألون :اين تذهب عادات النفط والغاز

متابعات ..عين اليمن الحر ..

أثار فتح حكومة هادي، الثلاثاء، حسابات لجمع تبرعات مالية باسم محافظة مأرب، أهم مدن إنتاج الغاز والنفط في اليمن، غضب عارم في صفوف ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي.

ووصف السفير اليمني السابق ونائب وزير الخارجية في حكومة هادي ، مصطفى النعمان ، خطوة حكومة هادي بأنها تعكس ما وصفها بطفولة منتسبيها وارتفاع منسوب تفاهتها.

واتهم النعمان حكومة معين “الكفاءات” بنهب 2 تريلون ريال و2 مليار ريال في إشارة إلى مصفوفات الحوكمة وبرنامجها العام الذي اعتمدته في وقت سابق ، منتقداً دعوتها للمواطنين للتبرع لصالح مأرب.

في السياق، أعتبر المستشار الإعلامي لطارق صالح، نبيل الصوفي، الخطوة تعكس بأنه لم يعد ثمة أموال في خزينة حكومة هادي وبنكها المركزي .

وأشار الصوفي إلى أن مأرب كانت في السابق تمول دولة اسمها الجمهورية اليمنية ، مشيراً إلى أن المحافظة الأهم في إنتاج النفط والغاز لم تعد اموالها تكفي “اخوان هادي وعلي محسن” في إشارة إلى عملية النهب المستعرة في ظل الحرب.

وكانت اللجنة الحكومية التي شكلها معين للوقوف على أوضاع مأرب برئاسة معمر الإيراني أعلنت فتح 3 حسابات في البنك المركزي للتبرع لصالح قوات هادي في مأرب.

وجاء فتح التبرع الحكومي بعد إفشال السعودية محاولة قيادات في “الشرعية” على رأسهم قادة في حزب الإصلاح ونائب مدير مكتب هادي احمد العيسي لفتح تبرعات في مساجد السعودية لدعم مدينة مأرب.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.