60 عاما على “فيلق السلام”.. سفراء أميركا لتعزيز الصداقات مع العالم

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 2 مارس 2021 - 7:49 صباحًا
60 عاما على “فيلق السلام”.. سفراء أميركا لتعزيز الصداقات مع العالم

متابعات – عين اليمن الحر

تحتفل الولايات المتحدة بالذكرى الستين لتأسيس فيلق السلام الذي أرسل عشرات الالاف من الأميركيين على مدار ستة عقود للتطوع خارج البلاد.

و”فيلق السلام” (Peace Corps) هو برنامج تديره منظمة حكومية أميركية تحمل نفس الاسم، وأنشأه الرئيس جون كينيدي في الأول من مارس 1961، بهدف تعزيز السلام العالمي والصداقة مع البلدان في جميع أنحاء العالم من خلال إرسال الأميركيين للتطوع بخدماتهم في البلدان النامية.

وأرسل الفيلق 250 ألف متطوع، معظمهم من الشباب الأميركيين، إلى أكثر من 140 بلدا حول العالم حتى الآن.

ويعمل المتطوع في الخارج لمدة 24 شهرا بالإضافة إلى ثلاثة أشهر للتدريب، كما يمكنهم تقديم طلب تمديد مدة خدمتهم.

وتهدف المنظمة إلى تقديم المساعدة التقنية، ومساعدة الناس خارج الولايات المتحدة على فهم الثقافة الأميركية، ومساعدة الأميركيين أيضا على فهم ثقافات الدول المختلفة حول العالم.

ينغمس متطوعو فيلق السلام في الثقافة المحلية، ويتعلمون لغات المجتمعات التي يخدمونها، ويبنون صداقات طويلة الأمد، ويمثلون الشعب الأميركي حول العالم.

ولدى عودتهم إلى الوطن، يشاركون قصصهم وخبراتهم ومهاراتهم مع الأميركيين الآخرين، جالبين خبرات تساعدهم على لعب دور القيادة بين عائلاتهم وفي مجتمعاتهم وأماكن عملهم.

وتعمل فرق السلام على التنمية الاجتماعية والاقتصادية بصورة عامة.

يعمل المتطوعون مع حكومات ومدارس ومنظمات غير ربحية ورواد في التعليم والتغذية والتجارة وتقنية المعلومات والزراعة والبيئة.

وينبغي على المتطوع أن يحمل الجنسية الأميركية، وعادة ما يكون حاصلا على شهادة جامعية، حيث ترى الحكومة في هؤلاء المتطوعين سفراء للبلاد ويبرزون أميركا في أفضل حالاتها.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن “فيلق السلام يقدم إسهامات كبيرة في الدبلوماسية العامة وتعزيز التفاهم المتبادل داخل الولايات المتحدة وخارجها. فخورون بما قدموه من خدمات جليلة”.

وعلى الرغم من أن فيلق السلام علق عملياته واستدعاء المتطوعين لأول مرة في تاريخه في مارس 2020 بسبب وباء كورونا، فإنه يخطط لإعادة نشر المتطوعين في المجالات التي يعملون بها في أقرب وقت ممكن خلال الفترة الممتدة من منتصف العام 2021 إلى أواخره.

ودعت المنظمة لأول حدث لها هذا العام في الرابع من مارس الجاري، حيث سيحكي ثلاثة قادة سابقين خدموا في البرنامج تجاربهم.

المصدر : الحرة – واشنطن

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.