ساكي: ماضون في توفير اللقاحات كوروناالمستجد وبايدن سيزور تكساس

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 22 فبراير 2021 - 1:14 صباحًا
ساكي: ماضون في توفير اللقاحات  كوروناالمستجد وبايدن سيزور تكساس

متابعة – رشادالخضر

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، الأحد إن الرئيس الأميركي، جو بايدن، سيزور تكساس هذا الأسبوع لتأكيد دعمه لمواطني هذه الولاية بعد العاصفة الثلجية، وأن جهود توفير اللقاخات المضادة لفيروس كورونا ماضية، رغم الأحوال الجوية المضطربة.

وخلال حديثها في برنامج “ذيس ويك” الذي يبث على شبكة “آي بي سي نيوز” الأميركية، كشفت بساكي بأن عمليات توفير لقاحات فيروس كورونا لا تزال مستمرة، رغم الأحوال الجوية السيئة التي عرقلت جهود تاوفير نحو ستة ملايين جرعة.

وقالت ساكي “الحكومة لا تستطيع التحكم في الطبيعية”، لكنها عملت على التعجيل بوصول اللقاحات بالعمل الوثيق مع خدمة البريد وشركات التوصيل على غرار “فيديكس” مشيرة إلى عامل التبريد الذي زاد من صعوبة مهمة إيصال اللقاحات في وقتها.

وقالت “تمكنا من الحصول على مليوني جرعة من بين ستة ملايين” ثم تابعت أنها تتوقع أن يتم تدارك التأخر والالتزام بالجداول الزمنية للجرعات التي من المقرر طرحها الأسبوع المقبل.

تكساس “منطقة كوارث”
ولدى حديثها عن إعلان ولاية تكساس منطقة كوارث، قالت ساكي إنها وأعضاء من إدارة البيت الأبيض وحتى الرئيس بايدن على اتصال دائم بحاكم الولاية كريغ أبوت.

وأضافت أن “إعلان تكساس منطقة كوارث لا يعني فقط مساعدة الناس على المرور بهذه الحالة الطارئة، بل مساعدتهم على التعافي مما عايشوه”.

وقالت أيضا إن الأشخاص الذين ليس لديهم ماء، وليست لديهم تدفئة، يحتاجون إلى مكان للإقامة لفترة من الوقت “هذا ما سيساعد إعلان الكارثة الكبرى في معالجته، أو هذا هو أملنا” على حد وصفها.

وتحدث بايدن مع حاكم تكساس وتعهد بأن تعمل الحكومة الفدرالية “يدا بيد” مع سلطات الولاية لتقديم المساعدة، بحسب البيت الأبيض.

وأثارت المشكلات في تكساس غضبا في الولاية التي تحظى من دون غيرها من ولايات البر الأميركي، بشبكة كهرباء مستقلة.

إعادة فتح المدارس
ساكي أكدت في سياق آخر، أن إدارة البيت الأبيض متمسكة بإعادة فتح المدارس في أبريل القادم، وفق خطة بايدن التي سبق، وأن أعلن عنها قبل فوزه بالانتخابات.

وكان بايدن عبر عن رغبته في إعادة فتح المدارس في غضون المئة يوم الأولى من دخوله للبيت الأبيض.

وقالت “لهذا السبب اقترحنا 130 مليار دولار في خطة الإنقاذ الأميركية، العديد من المدارس في جميع أنحاء البلاد لا تملك الموارد لتكون قادرة على الاستثمار في تحسين المرافق، وتوظيف المزيد من سائقي الحافلات، والمعلمين المؤقتين حتى نتمكن من الحصول على أحجام فصول أصغر .

وكانت هناك بعض الخطوات المهمة في الصدد، الأسبوع الماضي، بما في ذلك إرشادات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) التي تقدم إرشادات علمية واضحة للمناطق التعليمية حول مجموعة من الخطوات التي يمكن أن تتخذها لتكون آمنة.

واستدركت ساكي قائلة: “لكن لا تملك كل المدارس في الدولة هذا التمويل وليس لديها الموارد ونحن بحاجة إلى مساعدة من الحكومة الفيدرالية في معالجة ذلك”.

المصدر : الحرة واشنطن

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.