الوقت ينفد.. الأمم المتحدة: اليمن يمر بأسو مجاعة يشهدها العالم منذ عقود

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 فبراير 2021 - 9:40 صباحًا
الوقت ينفد.. الأمم المتحدة: اليمن يمر بأسو مجاعة يشهدها العالم منذ عقود

متابعة – نجلاءالخضر –  الامم المتحدة نيويورك

قالت الأمم المتحدة إن الوقت ينفد بالنسبة لليمنيين، حيث وصلت معدلات سوء التغذية إلى مستويات قياسية، وتسرع الدولة، التي مزقتها الحرب، نحو “أسوأ مجاعة يشهدها العالم منذ عقود”، وفقا لموقع صوت أميركا.

وذكر منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، مارك لوكوك، لمجلس الأمن يوم الخميس، أن حوالي 400 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد.

وأضاف “هؤلاء الأطفال في الأسابيع والأشهر الأخيرة. يعانون من بطون منتفخة وأطراف هزيلة ونظرات فارغة – إنهم يتضورون جوعا حتى الموت”.

وتقول الأمم المتحدة إن 16 مليون يمني في أزمة غذائية الآن، بما في ذلك 50 ألف منهم بالفعل في ظروف تشبه المجاعة, و5 ملايين آخرين هم مجرد خطوة واحدة وراءهم.

وتابع لوكوك “هناك فرصة مهمة الآن لمساعدة اليمن على التحرك نحو سلام دائم. منع المجاعة أمر ضروري لإتاحة الفرصة لتحقيق هذه الفرصة”.

وأكد بحث أجرته منظمة “أوكسفام” الخيرية أن ما يقرب من عائلتين من كل خمس عائلات في اليمن تشتري الغذاء والدواء بالدين، وفقا لما ذكر موقع “ريليف ويب”.

وبحسب الدراسة، يقدر أصحاب المتاجر اليمنيين أن عدد الأسر التي تستدين لشراء الغذاء قد ارتفع بنسبة 62 في المئة منذ بدء النزاع في اليمن في العام 2015، فيما أوضح الصيادلة أن نسبة من يشتري الأدوية بالدين قد ازدادت بنسبة 44 في المئة.

ويحتاج حاليا نحو 24.3 مليون يمني، أي أكثر من 53 في المائة من السكان، إلى المساعدات الإنسانية، حين سيعتمد 16.2 مليون يمني هذا العام على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة، ناهيك عن افتقار 17.9 مليون شخص إلى الرعاية الصحية في بلد لا يعمل فيه سوى نصف المرافق الصحية بشكل كامل.

وكانت إدارة الرئيس جو بايدن، تراجعت الأسبوع الماضي، عن قرار إدارة ترامب بشأن تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية أجنبية بناءً على دعوة من الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية، وهو ما كان سيؤثر على الواردات التجارية إلى البلاد ويضر بالجهود الإنسانية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.