واشنطن توضح موقفها من قضايا حقوق الإنسان في مصر والسعودية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 18 فبراير 2021 - 3:04 صباحًا
واشنطن توضح موقفها من قضايا حقوق الإنسان في مصر والسعودية

متابعات – عين اليمن الحر

أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، على التزام الولايات المتحدة “بدعم جهود مصر الدفاعية، وضمان احترام الديمقراطية وحقوق الإنسان”، وقال إن واشنطن سوف تقوم “بمراجعة العلاقة” مع السعودية “بشكل كامل” لضمان أن “تعكس القيم” التي تحملها الشراكة بين البلدين.

وجاءت تعليقات المتحدث بشأن مصر، بعد أن وجهت لها انتقادات بشأن سجلها في مجال حقوق الإنسان، بينما أعلنت أيضا أنها تنوي بيعها أسلحة بملايين الدولارات.

وقال المتحدث: “إن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم جهود مصر لتلبية حاجاتها الدفاعية، وفي الوقت ذاته، ضمان عودة احترام الديمقراطية وحقوق الإنسان إلى واجهة السياسة الخارجية، ليس فقط تجاه مصر، ولكن أيضا تجاه أي علاقة نقيمها حول العالم”.

ووصف، برايس، موافقة وزارة الخارجية الأولية على صفقة الأسلحة الأخيرة بأنها “تخدم مصالح الولايات المتحدة والعالم عبر تعزيز قدرات البحرية المصرية للدفاع عن الشواطئ المصرية، وهي تلعب دورا مهما في حماية حرية الملاحة وعبور قناة السويس”.

وأضاف أن هذه العملية “تجديد روتيني للأسلحة الدفاعية ولن تمنع الولايات المتحدة من مواصلة التركيز على الديمقراطية وحقوق الإنسان”.

وأشار إلى التقارير حول الإجراءات التي تتخذها مصر تجاه عائلة الناشط الأميركي من أصل مصري، محمد سلطان، وقال إن “الخارجية الأميركية تثير هذه التقارير مع الحكومة المصرية وأنها لن تتسامح حيال اعتداءات وتهديدات حكومات أجنبية ضد مواطنين أميركيين وأفراد عائلاتهم”.

ووصف تلك التصرفات بأنها “ضد القيم والمصالح الأميركية وتقوض إلى حد كبير العلاقات الثنائية حول العالم”.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت، الثلاثاء، أنها وافقت “مبدئيا” على صفقة لبيع أسلحة لمصر تضمنت صواريخ تكتيكية ومعدات بقيمة 197 مليون دولار. وأكدت الخارجية بأن مصر تعد “شريكا استراتيجيا هاما” في المنطقة.

وقالت تقارير إن رجال شرطة مصريين يرتدون ملابس مدنية استجوبوا، الأحد، ستة من أفراد عائلة الناشط محمد سلطان الذي سبق ان سجن في مصر واعتقلوا اثنين من أبناء عمومته.

“مراجعة العلاقة مع السعودية”
وجدد المتحدث ما قاله الرئيس الأميركي، جو باين، بأن الإدارة “ستراجع العلاقة بشكل كامل مع السعودية للتأكد من أنها تخدم المصالح الأميركية وتحترم القيم التي تحملها إلى هذه الشراكة”.

وقال برايس: “إننا نعرف بالتأكيد أن السعودية هي “شريك مهم على عدة جبهات ومنها الأمن الإقليمي ومحاربة الإرهاب”، مشيرا إلى أنه “في ذات الوقت، فإن هذه الشراكة الاستراتيجية بحاجة إلى أن تعكس القيم التي نطرحها على الطاولة وكذلك مصالحنا وأن تحترمها”.

وأضاف: “يتوقع الشعب الأميركي أن تعطي سياسة الولايات المتحدة تجاه الرياض الأولوية لسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان، ولهذا السبب سنتعاون مع السعودية حيث تتماشى أولوياتنا ولكننا لن نخجل من التوضيح في الدفاع عن مصلحتنا وقيمنا عندما نختلف”.

وأضاف “يمكننا أن نقوم بالاثنين معا. يمكننا التعاون كما يمكننا الدفاع عن شركائنا السعوديين إزاء الهجمات الشنيعة التي يواصلون مواجهتها من اليمن من أجل مصالحنا وبشكل أهم أكثر من أجل قيمنا”.

ميشال غندور الحرة – واشنطن

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.