اراضي الاوقاف .. حاميها حراميها (الحلقة الثانية)

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 فبراير 2021 - 9:16 مساءً
اراضي الاوقاف .. حاميها حراميها (الحلقة الثانية)

✍️ عبدالجبار الحاج

1
خلال يومي أمس واليوم تابعت الأخبار والمعلومات عن تحشيدات لمجاميع مسلحة في محيط مدينة النشمة المعافر تعز (الواقعة تحت سيطرة قوى الاحتلال وأدواته ) قادمة من جبل حبشي والكدحة وأكدت المعلومات ان كتائب المحتشدين أنتشرت في التباب والآكام المحيطة بنجد النشمة .

كان مبعث اهتمامي راجع لتقديري المسبق المرتبط عسكريا بوضع الجبهات العسكرية على كثرة اطرافها وعلاقتها ببعض إحتداماً وهدوءا خاصة مع أخبار مؤكدة عن معركة مآرب التي باتت قاب قوسين أو أدني من النهاية وسقوطها المحتوم .

إلى جانب الخبر الأهم الذي تصدر اهتمام الفضاء الإعلامي دوليا وعن تأثير الضربات الصاروخية المسيرة أول أمس الخميس على مواقع سعودية في اراضي جيزان وعسير اليمنية المحتلة ..

من هنا ربطت تأثير الضربات الصاروخية ومعركة النفس الطويل المفضية في واحدة من جبهاتها المهمة إلى قرب سقوط مآرب بالتحشيد الكثيف لكتائب المسلحين في منطقة النشمة المعافر تعز الواقعة تحت سيطرة مرتزقة وجيوش الاحتلال السعودي الاماراتي ومليشات الاخوان التركية …

2

اخطأت التقدير والربط القائم على الوضع العسكري أن التحرك له علاقة بالحرب فضحكت على نفسي من بعد المشهد عن تقديري …
فبحسب معلومات مؤكدة وعلى عكس ما تقديري .. فإتجاه المشهد التحشيدي الطارئ في النشمة امس واليوم تكشّف عن وجهة الكتائب نحو هدف ومهمة اخرى هي للسطو والاستيلاء على ارضية للاوقاف تسمى شعبة النجد ويقود هذه المجاميع ثلاثة من المرتزقة الرسميين :

خالد البركاني مدير اوقاف تعز وهو خطيب جامع المظفر ومعه ناظر أوقاف المعافر محمد زيد همام . والثاني سيف فارع سويد الذي يقود مجموعات متخصصة بأعمال السطو والاستيلاء على الأراضي بقيادته إذ يمارس الرجل مهنة ( البلاك ووتر ) هذه منذ عشرين سنة .
وهذا النموذج من مقاولي الاستيلاء والبسط على الأراضي بالقوة موجود على طول وعرض اليمن ومنذ عقود صارت مهنة ونفوذ ولها مكاتب ومقاولون يحظون بمكانة ويلقبون بالشيخ زعيط والشيخ معيط وتقوم الشغلة على أساس من يدفع أكثر وعلى أساس من تفاهم شف او عهود بين المشتري النصاب والمقاول البساط وبإتفاقات مسبقة وبعضها موقعة وبنظر الجهات الرسمية طبعا …اما الركن الثالث .. ( وفي كل اعمال السطو والاستيلاء من هذا النوع تتكون العملية من ثلاثة اطراف والرابع هو الضحية او المستهدف في كل اليمن ) وفي هذه العملية موضوعنا هنا فالثالث هو التاجر سلطان محمد قاسم الصيرفي
وهو من عقد مع إدارة الوقف ومقاول البسط على صفقة الأستيلاء ..
ذلك ما كشفوه عنهم انهم عندما اختلفوا على نسبة الدفع بين التاجر والمقاول الذي تمسك بثلاثين مليون من اصل عهدة مالية قدرها مئة وخمسين مليون توزع بحسب سير خطة الاستيلاء والبسط :
بحسب خطة التويع فان مبلغ سبعون مليون لممثل الاوقاف ممثلة بالمدعو خالد البركاني وكذا وكيل المحافظة لشؤن الاوقاف عبدالحكيم عون واخرين .
وبحسب تقسيمهم المبلغ قرورا قبلا مبلغ اربعين مليون للمستأجر السابق للارضية الذي رفض العرض والاغراء والتنازل .

عبدالله غيلان حمادي مستأجر لارضية لارضية الوقف كارض بناء بعد ابيه الذي أستاجرها ارض زراعية منذعام 1362 اي منذ 80 عام رافضا العروض المالية مقابل التنازل بها .
وبرفضه التنازل ورفضه التواطؤ والتفريط في الامانة محتجا امام الجهات الرسمية : هل هناك قرار رسمي عن وزارة الاوقاف للسمسرة والاتجار بأرض الاوقاف لصالح حفنة من مسؤليي الاوقاف عديمي الامانة واصحاب الاموال عديمي الاخلاق على حساب الفلاحين البسطاء من حافظوا على ارض الوقف ابا عن جد قرابة مئة عام ؟! اذا هذا قرار فليلعنوه على الناس .
هذا الموقف الرافض هو ما فجر المشكلة بان كشف صفقة تواطؤ ادارة الوقف وتقاضي رشاوي بسبعين مليون في هذه الرضية فقط .
ويستمر القائمين على الوقف يحثون الخطى للفوز بالرشاوى المليونية فياتي المدعو عبدالحكيم عون وكيل المخافظة لشؤن الاوقاف بمبادرة سرية لحل الخلاف بين المقاول سويد والتاجر الصوفي وذلك لضمان الفوز بنصيبه من الاتجار بأرض الوقف وبهذا الاتفاق السري اطلقوا كتائب المسلحين للبسط .

لجاء عبدالله غيلان المتمسك بحقه وامانة حفظ الوقف وهو المستأجر القابض للتصدي لسماسرة ارض الاوقاف عارضا المشكلة والفضيحة والجريمة التي يرتكبها مدراء الوقف في المحافة والمديرية معتمدا على وثاىق وحقائق أمام الجهات .

وهو ما فضح ملعوب ادارة الاوقاف وصفقتها مع التاجر الصيرفي بتقاضي مبلغ 70 مليون مقابل نزع الارض من المستاجر الى التاجر . على ان المستأجر القديم رفض عرضا باكثر من اربعين مليون معروضة له مقبل تنازله وتسليم الارض للتاجر .

…..

3

بهذا النموذج الذي تزعمونه نموذج الشرعية تقدمون ابشع النماذج في الادارة مقابل اداء سلطة الانصار في مجال الاوقاف في استعادة اراض ومبان كانت تحت سيطرة نافذين ومسؤلين كبار .
لقد جعلتم بتصرفاتكم وجرائمكم هذه اكثر اليمنيين يفضلون عليكم الانصار الف مرة ويكفي ان ياتي مواطن يمني من القادمين من مناطق تحت سيطرة جيوش الاحتلال والعدوان ومرتزقته الى صنعاء فيصدر تلقائيا حكمه .

هذا البون الشاسع من التناقض بين صور الممارسات لسلطات الامر الواقع وطبعا لا يجوز المقارنة ..لكننا أردنا ان نضع نموذج سلطتين بين مشهدين على قدر حدة التناقض .
بهذه المقارنة في هذا الجانب فقط بين من يحارب لقضية في نموذج مواجهة عدو اجنبي في نموذج التهديد الفعلي وضرب عمق العدو السعودي وجعلها تحت رحمة الطيران المسير والصواريخ المطورة يمنيا ..

بين من يحارب تحت امرة العدو الاجنبي ثم والاكثر قبحا ان يحشد المئات على الرعوي المسالم امثال عبدالله غيلان كواحد من المواطنين الذين كتب عليهم العيش تحت سيطرة هؤلاء .

مع ذلك اقول لهؤلاء السماسرة ونهابي الاراضي واراضي الوقف ان عبدالله غيلان هذا اقوى منكم بامانته وحفظه لارض الاوقاف ورفضه الملايين الحرام ..
ان بن غيلان هذا بعصاه ( العِلب ) قادر على كسر عنجهيتكم واقوى من سلاحكم و مسلحيكم الف مرة .
سيفضحكم وسيهزمكم وسينال شرف حفظ وصون امانة الوقف ..
انتم الأضعف والأخزى أمام هذا النوع من المواطنين الشرفاء الشجعان بصمودهم وامثالهم ستسقطون عما قريب من الداخل ودون طلقة رصاص .

……
4

خلال هذا الشهر طالعت بيانا صادرا عن مدير اوقاف تعز المدعو خالد البركاني وما اقبح ان يتستر خلف آيات الله من هو خائن لله ولرسوله وللوطن واملاك الشعب ..
حيث تصدر بيانه باية من كتاب الله : ( يا ايها الذين امنوا اذا جائكم فاسق فتبينوا ….)
وفي ذات البيان راح يتحدث عن بطولات انتزاع ارض الاقاف من الزراعة بحكم من المحكمة دون ان ينبس ببنت كلمة عن كيف الت الارض المنزوعة من وزارة الزراعة الى ولمن آلت .
نحن نتحدث عن جريمة انتزاع ارضية من يد وزارة الزراعة وتحويلها الى قبضة مشاريع خصخصة التعليم لبناء جامعة خاصة .ومعلوم ان هذا الطرف خلال عقود طويلة قد استأثر باراضي الاوقاف ليس في اراضي جامعة العلوم والتكنولوجيا ومثال عمارة الاوقاف في الستين بصنعاء من قبل مستشفى ابن سيناء الا نموذجا لتسخير اموال الشعب لخدمة حفنة من تجار الفريق النهبوي

لم يرد في بيانه على هذه الجريمة عند نزع الارض من الزراعة بالمنازعة او التواطؤ لتقديمها هدية لاحد تجار خصخصة التعليم لبناء جامعة خاصة ..
ثم بكم ياترى باع لجيبه الخاص وليس لخزينة الوقف ؟!!!!

اننا امام صنف من الذين يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعضه :
يأيها الذين آمنوا لاتخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وانتم تعلمون ..

و يا خطيب المظفر ( كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لاتفعلون ..)
اذا كان هذا مقت الله لكم .. فكم درجات مقت الناس لكم ..

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.