واشنطن: تمديد “ستارت 3” بداية عودتنا لقيادة الرقابة على التسلح

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 فبراير 2021 - 7:10 مساءً
واشنطن: تمديد “ستارت 3” بداية عودتنا لقيادة الرقابة على التسلح

متابعات. – عين اليمن الحر

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن إدارة الرئيس جو بايدن بعد تمديد معاهدة “ستارت 3” تنوي التفاوض مع روسيا على توسيع آليات الرقابة على ترسانتها النووية.

وذكر بلينكن في بيان أصدرته الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء، بمناسبة بدء سريان قرار تمديد المعاهدة الخاصة بالحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية لمدة خمس سنوات، أن بايدن تعهد بحماية الأمريكيين من المخاطر النووية من خلال استئناف زعامة الولايات المتحدة في مجال الرقابة على التسلح ومنع انتشار الأسلحة، واصفا تمديد “ستارت 3″ (المعروفة أيضا بـ”ستارت الجديدة”) بأنه أول خطوة في سبيل تطبيق هذا الوعد.

وتابع: “أكد الرئيس بايدن بوضوح أن تمديد معاهدة “ستارت الجديدة” ليس سوى بداية لجهودنا للتعامل مع التحديات الأمنية للقرن الـ21″.

وأعرب الوزير عن نية إدارة بايدن استخدام الفترة التي يتيحها تمديد “ستارت 3” من أجل المضي قدما مع روسيا، بالتشاور مع الكونغرس وحلفاء وشركاء واشنطن، نحو نظام خاص بالرقابة على الأسلحة سيطال ترسانة موسكو النووية بأكملها.

وقال بلينكن إن الحفاظ على القيود القابلة للتحقيق على ترسانة الأسلحة النووية العابرة للقارات التابعة لروسيا يحظى بـ”أهمية وجودية”، مضيفا: “تمديد “ستارت الجديدة” يجعل الولايات المتحدة وحلفاءها وشركاءها والعالم برمته أكثر أمنا، لأن السباق النووي غير المقيد يشكل تهديدا للجميع”.

وأكد بلينكن أن أولوية أخرى لإدارة بايدن في مجال الرقابة على التسلح تكمن في “تقليص المخاطر الناجمة عن ترسانة الصين النووية الحديثة والمتزايدة”، مبديا تمسك واشنطن بالرقابة الفعالة على التسلح مما يتيح “الاستقرار والشفافية والقابلية للتنبؤ مع خفض تهديدات سباقات التسلح الخطيرة وبالغة التكلفة”.

المصدر : RT

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.