نداء استغاثة : المستشفى الجمهوري بصنعاء يدعو المنظمات لتوفير الدعم لعلاج 32 مصابا في انفجار البيضاء

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 1 فبراير 2021 - 9:59 مساءً
نداء استغاثة : المستشفى الجمهوري بصنعاء يدعو المنظمات لتوفير الدعم لعلاج 32 مصابا في انفجار البيضاء

صنعاء متابعة – عبدالله ذرحان

أعلن المستشفى الجمهوري بصنعاء، اليوم الإثنين، عن استقباله 32 حالة طارئة من المصابين جراء انفجار محطة الغاز بمحافظة البيضاء، داعياً المنظمات المحلية والدولية لتوفير الدعم العاجل لعلاج المصابين والذين يفوقون طاقته الاستيعابية.

وقال رئيس الهيئة الدكتور مطهر مرشد إن المستشفى استقبل منذ مساء أمس وحتى اليوم 32 مصابا بالحروق من الدرجتين الثانية والثالثة وعدد منهم من الحالات الحرجة بحاجة للتنفس الصناعي.

ولفت إلى ان المستشفى يعاني عجز في العلاجات والتجهيزات اللازمة كون الكارثة الناجمة عن انفجار محطة الغاز وإصابة الكثير من الحالات بالحروق كانت أكبر من قدرات وإمكانات المستشفى، الذي يستوعب 25 حالة فقط في ظل الترميم، ما اضطره لتوزيع المصابين.

وأسفر انفجار ضخم في محطة للغاز بمدينة البيضاء، يوم أمس الأول، عن مقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص وإصابة العشرات من المدنيين، نقلوا الى مشافي المدينة والعاصمة صنعاء، بحسب مصادر طبية وشهود عيان تحدثوا للمصدر أونلاين.

وتنتشر محطات التعبئة الصغيرة في عدد من شوارع المحافظات الخاضعة لسيطرة سلطة صنعاء الحوثيين حيث انتعشت سوقها عقب ظهور الأسواق السوداء التي تعمل لصالح قيادات حوثية ، دون مراعاة لأسباب السلامة.

وفي حين يقول ملاك هذه المحطات انها رسمية ومرخصة يحذر مواطنون من خطورتها لاسيما وأنها تنتشر وسط أماكن مزدحمة ومأهولة بالسكان، كما تنتشر العشرات من السيارات والدينات محملة ببراميل البترول والديزل والغاز وغيرها من المشتقات النفطية وسط المدن.

وفي وقت سابق اليوم، أخلت شركة الغاز التابعة للحوثيين في صنعاء مسؤوليتها عن الحادثة، وقال متحدث الشركة علي معصار ان المحطة لم تكن مطابقة للمواصفات، وانما رخص “لها من مكتب الصناعة والتجارة، ومحافظ المحافظة” في محاولة لتحميل سلطات المحافظة المسؤولية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.