بايدن يلاحق ترامب في جورجيا واشتداد التنافس بينهما في بنسلفانيا وأريزونا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 6 نوفمبر 2020 - 8:23 صباحًا
بايدن يلاحق ترامب في جورجيا واشتداد التنافس بينهما في بنسلفانيا وأريزونا


متابعة – رشادالخضر

تظهر الإحصاءات تقليص الفارق حتى نقطة الصفر تقريبا بين الرئيس الجمهوري دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن في ولاية جورجيا المهمة لتحديد الفائز في الانتخابات.

وأفادت قناة “فوكس نيوز” وشبكة “سي إن إن” بأن تقدم ترامب على بايدن في جورجيا التي يعود إليها 16 مقعدا في المجمع الانتخابي لا يزيد عن 1.8 ألف صوت فقط (أي 0.04%) بعد فرز 99% من أصوات الناخبين.

وصرح سكرتير جورجيا، براد رافنسبرغر، مساء أمس الخميس بأن نحو 16 ألف بطاقة اقتراع لا تزال تنتظر الفرز.

في الوقت نفسه، واصل بايدن في الساعات الأخيرة تقليص تخلفه عن ترامب في ولاية بنسلفانيا، وهي أيضا من الولايات الحاسمة لتحديد الفائز.

وحسب آخر تقييمات مركز إديسون للأبحاث، يتقدم ترامب على بايدن في الولاية التي تحظى بـ20 مقعدا في المجمع الانتخابي بفارق 0.3% فقط (49.5% مقابل 49.2%) بعد فرز 95% من بطاقات الاقتراع.

في الوقت نفسه، تمكن بايدن من تعزيز تقدمه على الرئيس الجمهوري في ولاية نيفادا (ستة مقاعد في المجمع الانتخابي) إلى 0.9% (49.4% مقابل 48.5% بعد فرز 89% من الأصوات) وقلص تخلفه عن ترامب في ولاية كارولاينا الشمالية (15 مقعدا في المجمع الانتخابي) إلى 1.4% (50% مقابل 48.6% بعد فرز 95% من بطاقات الاقتراع، حسب بيانات شبكة “سي إن إن” وصحيفة “نيويورك تايمز”.

في الوقت نفسه، تظهر الإحصاءات الأولية أن ترامب يواصل تقليص تخلفه عن بايدن في ولاية أريزونا (11 مقعدا في المجمع الانتخابي)، حيث لا يتجاوز الفارق بينهما بعد فرز 90% من أصوات الناخبين 1.6% (50.1% مقابل 48.5%).

وعلى الرغم من تقدم بايدن على ترامب في التصويت حتى الآن، لا يزال مصير الرئاسة الأمريكية يتوقف على نتائج التصويت في تلك الولايات الحاسمة.

وأعرب كلا المرشحين عن ثقتهما بفوزهما، وقدمت حملة ترامب دعاوى قضائية بشأن فرز الأصوات في عدد من الولايات.

المصدر : وسائل إعلام أمريكية

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.