انسحاب الزادمه” من القائمه المقترحه المشاركه في حوار تونس التي نشرتها البعثه الأمميه لدى ليبيا …

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 2:24 صباحًا
انسحاب  الزادمه” من القائمه المقترحه المشاركه في حوار تونس التي نشرتها البعثه الأمميه لدى ليبيا …

ليبيا – متابعة – منى شبيك

أعلن رئيس لجنة المصالحه بالمجلس الأعاى لقبائل ليبيا “زيدان الزادمه” إنسحابهم من القائمه المقترحه المشاركه في حوار تونس التي نشرتها البعثه الأمميه لدى ليبيا اليوم الأحد ، الزادمه قال في خطاب موجه للبعثه الأمميه أنهم لن يشاركوا في جلسات يشارك فيها الأسماء الموجوده في هذه القائمه ، معتبرا بأنها تضم شخصيات جدليه وأخرى إخوانيه داعمه للإرهاب ‘ وأخرى تسببت في معاناة ليبيا طيلة 9 سنوات ، وأتهم الزادمه البعثة الأمميه بالسعي إلى إعادة تدوير بعض الأشخاص غير المرحب بهم في المجتمع الليبي ، وكذلك إطالة أمد الأزمه ‘ مضيفا بأن البعثه غير صادقه وغير واضحه في إنهاء الأزمه الليبيه سياسيا ، وقال الزادمه أن قرار الإنسحاب يأتي إنطلاقا من المبادئ الراسخه بأن الحل السياسي في ليبيا يبدأ من خلال الإلتزام بالثوابت التي خرج من أجلها الجيش ‘ والمتمثله في حربه ضد الإرهاب على كامل التراب الليبي وطرد المرتزقه وإنهاء أي تواجد لقوات أجنبيه على الأرض الليبيه ‘ وأختتم الزادمه بيانه بالتأكيد على أن هذه المبادئ تشمل دعم الجيش ومساندته في بناء مؤسسه عسكريه قويه تحمي الحدود وتدافع عن الدوله المدنيه المنشوده – يشار إلى أن موقف الزادمه يأتي بعد نشر البعثه الأمميه قائمة أسماء تضم 75 إسم للمشاركين بملتقى الحوار السياسي الليبي الذي سينطلق في ال9 من نوفمبر المقبا في العاصمه التونسيه – من جانب آخر قال المتحدث بإسم الحركه الوطنيه الشعبيه “ناصر سعيد” إن قائمة المشاركين في الحوار السياسي الليبي في تونس التي أعلنت عنها بعثة الأمم المتحده لدى ليبيا لم تكن مستغربه ، وأضاف في تصريح صحفي اليوم الأحد أن قائمة المشاركين في حوار تونس تم تسريبها آنفا ، وتم التعليق عليها من جهات عديده ‘ وهي ذاتها القائمه التي ضمت مجموعة كبيره من الإخوان المفسدين وعناصر متطرفه وحاملي جنسيات أجنبيه وأغلبها من العناصر المسؤوله عما لحق بليبيا من تدمير وتخريب طيلة العقد الماضي ، وأكد سعيد أن الملفت للإنتباه هو الإختصاصات الواسعه الممنوحه لما يسمى لجنة الحوار المعينه من قبل جهات مجهوله وإحلاله محل مجلس النواب وكذلك مايعرف بمجلس الدوله المشرع بموجب إتفاق الصخيرات في تجاوز خطير لإرادة الشعب الليبي الذي أسقط الإخوان المفسدين في إنتخابات جرت في ظل قانون العزل السياسي ، وأوضح سعيد أن هذا الأمر ينبئ بإستمرار الأزمه وربما تعقيدها في الفترة القادمه ولن تكون بأحسن حال مما جلبه حوار الصخيرات من تهميش وخراب وتدمير للبلاد وتهجير وإفتقار للشعب ، وتوقع سعيد مزيدا من الإنهيارات السياسيه والأمنيه والإقتصاديه كنتائج متوقعه لهذا الحوار ، ودعا سعيد القوى الوطنيه للتكاثف والوحده لمواجهة هذه المرحله الجديده من ما وصفها المؤامره على البلاد ‘ داعيا الشعب الليبي إلى اليقظه والإستمرار في كفاحه ونضاله حتى إسقاط المشروع الإستعماري في ليبيا •••

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.