في ايطار صفقة الحوثيون يفرجون عن أمريكيّيْن مقابل الضغط على السعودية للسماح بإعادة 200 عالق من مسقط

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 أكتوبر 2020 - 6:02 صباحًا
في ايطار صفقة الحوثيون يفرجون عن أمريكيّيْن مقابل الضغط على السعودية للسماح بإعادة 200 عالق من مسقط


متابعة – نجلاء الخضر

أعلن البيت الأبيض الأربعاء الإفراج عن أميركيين كانا محتجزين لدى الحوثيين في اليمن، وذلك في إطار صفقة تبادل ترعاها الولايات المتحدة وتضمن أيضا الإفراج عن أكثر من 200 عنصر من عناصر الجماعة الموجودين في سلطنة عمان.

وقال مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي روبرت أوبراين في بيان إن “الولايات المتحدة ترحّب بالإفراج عن المواطنين ساندرا لولي وميكايل غيدادا .. نتوجه بتعازينا لعائلة بلال فطين الذي سيُعاد جثمانه إلى الوطن أيضا”.

و كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن الحوثيين أفرجو ، يوم الأربعاء، عن أمريكيين اثنين كانت تحتجزهما منذ سنوات، مقابل ضغط امريكا على السعودية للسماح بعودة 200 من عناصر امن جماعة الحوثيين كانوا عالقين في العاصمة العمانية

ووفقا للصحيفة أفرج الحوثيون عن ساندرا لولي، العاملة الإنسانية الأمريكية التي احتجزوها لمدة ثلاث سنوات تقريبًا، وميكائيل جيدادا، رجل الأعمال الأمريكي الذي احتجز لمدة عام تقريبًا. كما تضمنت الاتفاقية إعادة رفات بلال فطين، وهو أمريكي ثالث كان الحوثيون يحتجزونه وتوفي في محبسه.

وحطت طائرات عمانية في مطار صنعاء يوم الاربعاء تقل العناصر المحسوبين على الحوثيين، ونقلت معها المواطنين الامريكيين وجثة الامريكي الثالث.

وقال مسؤولون سعوديون للصحيفة إنهم دعموا الصفقة على مضض، لأنه سيسمح لعشرات المقاتلين الحوثيين الذين تلقوا تدريبات في إيران على طائرات مسيرة وصواريخ متطورة بالعودة للقتال في صفوف الجماعة.

مسؤول في ادارة ترامب قال إن الولايات المتحدة عملت على ضمان أن عودة الحوثيين إلى اليمن لا تشكل خطرا كبيرا.

وقال مسؤولون سعوديون وأمريكيون، ان قادة الحوثيين وافقوا على إطلاق سراح الأمريكيين إذا سمحت السعودية وحلفاؤها لأكثر من 200 من الموالين للحوثيين بمغادرة عمان والعودة إلى اليمن.

وشكر روبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي للسيد ترامب، المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان للعمل مع الولايات المتحدة لتأمين الإفراج عن الأمريكيين.

جرى التفاوض على صفقة إطلاق سراح الأمريكيين، بشكل غير معلن، بالتوازي مع مفاوضات تبادل الأسرى الاخيرة في سويسرا برعاية الأمم المتحدة لإطلاق سراح 681 مقاتلا حوثيا مقابل 400 شخص احتجزهم الحوثيون ، بينهم أربعة جنود سعوديين.



رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.