خروقات حوثية مستمرة في جبهه الساحل وخاصة الدريهمي لفرض واقع كما مارب ولكنه يفشل .

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 أكتوبر 2020 - 6:37 صباحًا
خروقات حوثية مستمرة في جبهه الساحل  وخاصة الدريهمي   لفرض واقع  كما مارب ولكنه يفشل .

الحديدة – علي مستور

واصلت ميليشيا الحوثي سلسلة انتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية، بقصف القرى السكنية ومزارع المواطنين

مناطق متفرقة في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، ضمن خروقاتها اليومية للهدنة الأممية.وقال مصدر
محلي إن الميليشيات الحوثية استهدفت القرى ومنازل المواطنين بقذائف مدفعية الهاون مخلفةً حالة من الخوف والهلع لدى المدنيين.

ونقلا عن مصادر أن الميليشيات الحوثية فتحت نيران أسلحتها الرشاشة على مزارع المواطنين بشكل همجي.

مما ينذر بنزوحهم خوفاً على حياتهم وحياة أسرهم ولانعدم الرغبة في العيش مع القصف المتواصل .


وتواصل ميليشيات الحوثي سلسلة انتهاكاتها اليومية بحق المدنيين في مختلف مناطق الحديدة بشكل يومي دون اكتراث للوضع الإنساني، في ظل صمت وتغاضي أممي مريب .

وقد تزايدت وتيرة الخروقات الحوثية للهدنة الأممية في مختلف مناطق الحديدة في سعي من الميليشيا لتفجير الوضع ونسف مبادرة السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، في محاولة المليشيات فرض واقع في الساحل كما مارب ولكنه منيت با الفشل .



رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.