نظمتها منظمة غدق ومنظمة العمل الدولية.. ورشة للتعريف ببرنامج التلمذة المهنية في محافظة حجة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 أكتوبر 2020 - 12:21 صباحًا
نظمتها منظمة غدق ومنظمة العمل الدولية.. ورشة للتعريف ببرنامج التلمذة المهنية في محافظة حجة

خاص ..عين اليمن الحر ..

في اطار أنشطة البرنامج المشترك لدعم سبل المعيشة والأمن الغذائي في اليمن (الصمود 2) المزمع تنفيذه في مديريتي ” بني قيس , عبس” محافظة حجة والممول من الاتحاد الاوروبي والوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدوليSIDA) ) نظمت منظمة غدق للتنمية الشريك المحلي ومنظمة العمل الدولية  اليوم الأربعاء الموافق 30/9/2020م  في محافظة حجة الورشة التعريفية ببرنامج التلمذة المهنية بحضور وكيل المحافظة أ. محمد علي القاضي و أ. علان فضائل مدير فرع المجلس الأعلى لتنسيق الشؤون الانسانية ومدير عام مكتب التخطيط والتعاون الدولي و مدير عام مكتب التعليم الفني و مدراء المديريات المستهدفة وممثلين عن الجهات ذات العلاقة، وفي بداية الورشة تطرق وكيل المحافظة في كلمته أمام المشاركين الى أهمية مثل هذه البرامج التدريبية التي تخدم الشباب ..مشيراً إلى  ضرورة أن يتم التركيز على تأهيل وتجهيز معاهد التدريب المهني بالتجهيزات الحديثة كون هذه المعاهد هي التي تساهم في تأهيل وتدريب المتتلمذين مع استكمال التدريب في السوق العمل، تلى ذلك كلمة أ. علان فضائل مدير المجلس الأعلى التي  أكد فيها على ضرورة واهمية التنسيق مع فرع المجلس الأعلى والسلطات المحلية ومكتب التعليم الفني في المحافظة لضمان سلامة التنفيذ و وصول البرنامج للفئات المستهدفة، تخلل الورشة مداخلات ونقاشات  من قبل مدير عام مكتب التعليم الفني ومدير عام مكتب التخطيط ومدراء المديريات والحاضرين في الورشة ركزت جميعها على أهمية البرنامج والحرص على تنفيذ انشطته لتحقيق الهدف المرجو منه، مبدين استعدادهم للتعاون وتسهيل وتذليل كافة الصعوبات بما يسهل تنفيذ أنشطة البرنامج

ورشة التعريف ببرنامج التلمذه المهنيه

. هذا وكان  ضابط المشروع المهندس وجدان العبسي و الأستاذ علي حمود استشاري المشروع في منظمة غدق للتنمية قد قدما نبذه عن البرنامج مستعرضين  أهمية تنفيذ مثل هذا النوع من البرامج التي تسهم في تنمية وبناء القدرات المهنية والوظيفية للشباب وتعزز من قدرات المجتمع في التماسك والصمود في مواجهة المخاطر من خلال إيجاد سبل رزق مستدامة ومتنامية، كما استعرض الفريق اهداف البرنامج والمراحل التي يمر بها ومعايير اختيار المستفيدين وأهمية وفوائد المشاركة في برنامج التلمذة المهنية مع توضيح أطراف التلمذة المهنية والأدوار التي يلعبها كل من القطاع الخاص المتمثل بسوق العمل والقطاع العام المتمثل بمكاتب ومعاهد وكوادر التعليم الفني.

ويعد برنامج التلمذة المهنية واحداً من اهم البرنامج النوعية التي تنفذ للمرة الثانية في محافظة حجة والتي تركز بدرجة أساسية على الجمع بين التعليم في مؤسسات التعليم او التدريب وبين التعلم الأساسي القائم على العمل في الورش او أماكن العمل بجانب مهني ماهر ذو خبرة. كما يسعى برنامج التلمذة المهنية الى زيادة  نقل المعارف والمهارات وتحسن فرص العمل للشباب وللشابات وتسهل انتقالهم الى سوق العمل بفضل الكفاءات المكتسبة اثناء التدريب كما يعمل البرنامج على التركيز على اكتساب المهارات المرتبطة باحتياجات سوق العمل في المديريات المستهدفة مستهدفا الشباب من الفئة العمرية بين (18- 34) سنة.

جانب من الحضور في الورشة

وسيعمل برنامج التلمذة المهنية على رفع قدرات عدد 40 حرفي من اصحاب الورش والمعلمين الحرفين لتقديم نموذج التلمذة المهنية للمستفيدين وذلك من خلال تطوير قدراتهم التدريبية على نقل التدريب للمتتلمذين. تدريب عدد 80 متتلمذ من المستفيدين من برنامج النقد مقابل العمل ضمن البرنامج المشترك ERRY II المنفذ من قبل برنامج الغذاء العالمي في مديرية بني قيس وعبس وينفذ البرنامج في مرحلتين:

الأولى يكتسبون من خلالها المهارات الوظيفية والحياتية وكذا المعارف النظرية في المؤسسات التدريبية،

وفي المرحلة الثانية التدريب في مواقع العمل لاكتساب الكفاءات المهنية اللازمة لإتقان المهنة محل التدريب وبإشراف الحرفيين واصحاب المهن ، في اطار المتابعة من قبل ممثلين عن المعاهد الفنية للتأكد من سير عملية التدريب ومساندة الحرفيين في انجاز عملية التدريب العملي في مواقع العمل وسيتم تدريبهم في( 4 الى 6 مهن ) ذات طلب عالي في سوق العمل في المديريات المستهدفة ..برامج خاصة بالذكووتشمل (صيانة الدرجات النارية تركيب وصيانة منظومات الطاقة الشمسية )البرامج التدريبية الخاصة بالنساء وتشمل (الخياطة والتطريز)

 هذا وقد خلصت الورشة الى مجموعة من التوصيات للمشاركين التي تهدف للمساهمة في تسهيل تنفيذ أنشطة البرنامج في نطاق المحافظة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عين اليمن الحر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.